لا تتوفر نتائج هذه اللحظة

رونالدو يقلل من تأثير أزمة يونايتد.. ويوجه طلبا للإعلام

الرياضية أون لاين : وكالات

عقد كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، مؤتمرًا صحفيًا مصغرًا صباح اليوم الاثنين، قبل انطلاق تدريبات فريقه على ملعب (الشحانية) في قطر، تحضيرًا لخوض منافسات مونديال 2022.

وفي تصريحات للصحفيين  قال رونالدو إن توتر علاقته بناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي، لا يعني على الإطلاق تشتيت تركيزه مع منتخب البرتغال.

وأضاف: "نخوض بطولة مهمة، وبالنسبة لنا الفوز بكأس العالم بمثابة حلم كبير نتمنى تحقيقه، ولا يوجد شيء يفقدني التركيز مع المنتخب".

وأكد أنه لا يتأثر بأي أمور خارج الملعب، حيث ينصب كل تركيزه على مساعدة منتخب بلاده لتحقيق الانتصارات في المونديال، خاصةً أنها بطولة كبرى وصعبة.

وطالب رونالدو وسائل الإعلام بعدم توجيه الأسئلة لزملائه في المنتخب عنه باستمرار، معربًا عن ثقته في قدرة البرتغال على تحقيق نتائج جيدة في كأس العالم.

"لست بحاجة لإثبات شيء"

وعما إذا كان يشعر بالقلق قبل خوض المونديال، قال "الدون": "سأشعر بالقلق إذا كنت بحاجة لإثبات شيء ما في كأس العالم، بعد الوصول إلى 37 عاما و8 أشهر".

وأضاف: "بعد ما قمت به وفزت به في مسيرتي، ستكون الحاجة لإثبات نفسي مفاجأة بالنسبة لي.. بالطبع يجب أن أظهر قدراتي عامًا بعد عام، وكل شخص يكون لديه رأي بخصوصي".

وواصل: "بالنسبة لي، التوقيت مهم للغاية، لكن من السهل كتابة آراء عني.. قد تكون حقائق أو أكاذيب، لكن توقيت الحديث يعود لي، ولست مضطرًا للتفكير في الآخرين".

وأردف رونالدو: "أنا متأكد من أن كل ما يقال، لن يؤثر على ما يريده المنتخب الوطني.. كل اللاعبين والمدربين هنا يعرفون من يكون رونالدو، وبماذا أفكر.. لذا لن يتأثروا بما يقوله الناس أو يكتبونه عني".

وتفتتح البرتغال مشوارها في المونديال بمواجهة غانا، الخميس المقبل، ضمن المجموعة الثامنة التي تضم أيضا كوريا الجنوبية وأوروجواي.