فضيحة تهز الاولمبياد.. البعثة الفلسطينية تحبط محاولة تزوير إسرائيلية

الرياضية أون لاين : القدس - إعلام اللجنة الأولمبية

 في إطار المتابعة الحثيثة ولكافة مجريات وتفاصيل الحدث من قبل البعثة الرسمية للجنة الاولمبية الفلسطينية المشاركة في طوكيو وعلى رأسها سيادة الفريق جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية تفاجأت البعثة اليوم الاحد بأنه قد تم تسجيل اللاعب الفلسطيني المقدسي وسام ابو رميلة والمشارك عن لعبة الجودو على أنه من مواليد إسرائيل في مخالفة وتعد صارخ على الحقيقة والقوانين، مما أثار استهجان وغضب البعثة الفلسطينية والذي تبعه فوراُ وبالتنسيق مع وزارة الخارجية الفلسطينية إرسال رسالة احتجاج شديدة اللهجة لرئيس اللجنة الاولمبية الدولية السيد توماس باخ، وكذلك رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي ورئيس اتحاد اللجان الاولمبية العربية ورئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الاسلامي، مفادها بأن ما حصل هو تجاوز لكل الاعراف والمواثيق الاولمبية والدولية وقرارات الامم المتحدة، وأنه ما من أحد يملك حق اعتبار القدس أراض تابعة لدولة الاحتلال خلافا للمواثيق والقرارات الاممية والشرعية الدولية وإرادة شعبنا الفلسطيني الذي عمد اسمها وجنسيتها الاسلامية والعربية والفلسطينية وخط تاريخها ولا يزال بشلالات من التضحيات الجسام التي يعز نظيرها، وإنه ما لم يتم تصويب هذا الخطأ فوراً فإن البعثة ستعلن انسحابها واتخاذ كافة الاجراءات لمحاسبة مرتكبيه ومخالفي الميثاق الاولمبي.

وقد تلقى الفريق الرجوب ورئاسة البعثة رداً فورياً من قبل رئيس اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة المنظمة بالاعتذار الشديد للبعثة ولفلسطين عن هذا الخطأ غير المقصود والذي ارتكبته إحدى الشركات الخاصة الراعية، وقاموا بتصويب الخطأ وبتعديل البيانات الخاصة باللاعب الفلسطيني المقدسي وسام ابو رميلة، ليحق الحق ويبقى اسم القدس عاصمة الدولة الفلسطينية الخالدة نقياً من التشويه والعبث ومحاولة السرقة من قبل لصوص الأوطان والتاريخ وضمن أعظم المحافل الرياضية العالمية.