Warning: A non-numeric value encountered in /home/riyadiya/public_html/ar/includes/post.php on line 49
الرياضية أون لاين - لعبة رفع الاثقال.. ما بين التاريخ العريق والمفاهيم الخاطئة 

لعبة رفع الاثقال.. ما بين التاريخ العريق والمفاهيم الخاطئة

غزة- اعداد حسام حمادة / بطل رفع الاثقال :

تاريخ لعبة رفع الاثقال عالميا

رياضة رفع الأثقال لعبة اولمبية بدأت منذ القدم أول من مارسها هم القدماء المصريين في بناء الأهرامات ثم البابليون ثم الاشوريون الذين استخدموها في بناء حضارات شعوبهم، و أخذت في التطور في كل زمان علي حسب حاجة الأمم  لها حتي وصلت في  الزمان الحالي الي رياضة اولمبية ليمارسها الكثير من الرياضيين حول العالم وأصبح هناك اتحاد دولي لها.

وكان أول ظهور لرياضة رفع الأثقال عام1896 في أثينا وتم تأسيس الاتحاد الدولي عام1905ومقره في بودابست ولها بطولات عالمية تقام في كل سنه. وتفرعت وأصبحت الآن تقام لها بطولات في المدارس والجامعات علي المستوى العربي والدولي.


حسام حمادة

المفاهيم الخاطئة عن رياضيي رفع الاثقال

تطارد رياضة رفع الأثقال بعض الشبهات مثل انها تضخم القلب وتسبب قصر القامة ولكن أثبتت الأبحاث الطبيه الحديثه عكس ذلك فإن زيادة مساحة القلب عند الرباعيين (لاعبيي رفع الاثقال) فإنما هي ليست مرضية ولكن تعود علي الرباعيين بالفائدة حيث أن عدد ضربات القلب عند الممارسة يزيد عن حد الطبيعي، أما في الحالات العادية يقل وهذا يفيد في راحة القلب حيث أن القلب يأخذ وقت الراحة مابين كل ضخ والاخري عندما يزيد حجم القلب تزيد كمية الدم التي يضخ القلب.

 بالإضافة إلي إن رياضة رفع الأثقال تعمل  علي تنمية عنصر القوة المميزة بالسرعة علي أساس أنها أحد عناصر اللياقة البدنية. وقد أجري مركز الأبحاث الرياضية في الولايات المتحدة الأمريكية أبحاث علي الأطفال الذين يمارسون هذه الرياضة وأكدت انها خير رياضة في هذا السن والمراهقة ويكون البرنامج التدريبي للأطفال يكون ثلاث مرات من كل أسبوع أما الكبار الذين يدخلون عالم البطولات فلا بد من التمرين علي الأقل ست ساعات من كل يوم تقسم علي فترتين.  ولا ننسي اللياقة البدنية لانها هامة لكل رياضي فرفع الأثقال رياضى السرعة  والتركيز والقوة والذكاء وسرعة البديهة لانها تحدي الرياضي للشئ  الصامت الذي لا يعرفه عن خصائص إلا القليل أما تحدي الإنسان للإنسان فهو أمر  هين لأنه يكون علي أساس الضعف والقوة.

 
بطولة رفع الاثقال

تاريخ حافل للعبة من أبطال فلسطين :

قبل عام النكبة كانت هذه الرياضة تمارس في بعض الاندية في فلسطين ولم يكن يوجد للعبة اتحاد وبعد عام 1948 وعلي اثر الهجرة تواجد في غزة بعض اللاعبين جاءوا من مختلف فلسطين وأصبحوا يقوموا بالتدريب في بعض الاندية الغزية، وفي عام1952 تم تأسيس اتحاد فلسطين لرفع الأثقال عن طريق المرحوم عبدالكريم الشوا أول  رئيس للاتحاد الفلسطيني وكان ابطال نادي غزة الرياضي هم المميزون في تمثيل فلسطين في المحافل العربيه والدوليه.

وبرز بعض اللاعبين المميزيين  في مجال رفع الأثقال ومنهم:

المرحوم فؤاد المناوي بطل فلسطين وتوفي عن عمر71عام.

المرحوم رمضان الصور وتوفي عن عمر88عام.

المرحوم محمد سعيد أبو شهلا وتوفي عن عمر77عام.

وبدأت مشاركات رفع الاثقال سنة 1953 في الدورات العربيه والاسيوية .

دورة الألعاب العربية الأولي  في الاسكندريه عام1953

دورة الالعاب العربية الثالثة في المغرب عام1961

دورة الصداقة في اندونيسيا عام1963 وحاز فريق فلسطين على تسع ميداليات في رفع الاثقال     .

    دورة الحنيف في الصين عام1964

دورة الالعاب العربية في القاهرة  عام1965 

دورة كمبوديا1966

دورة الألعاب العربية  السابعة بيروت1997

الدورة العربية الثامنه في الأردن 1999 

دورة العاب غرب آسيا الدوحة2005

 دورة التضامن الاسلامي الأولي في السعودية 2005    

 دورة الألعاب الآسيوية الدوحه 2006

بطولة العالم كوريا الجنوبية عان2009               

     دورة الألعاب العربية الدوحة2011                  

       البطولة العربيه الآسيوية قطر2013               

       دورة الألعاب الآسيوية كوريا الجنوبية 2014       


رفع الاثقال

  أهمية رفع الأثقال علي المستوي الشخصي:

 رياضي رقع الاثقال .. وبناء علي الموهبة وحبه بلده ورياضة رفع الأثقال يتحمل علي عاتقه الشخصي بمسؤولية تجاه وطنه بأن يرسل رسالة الأخلاق الحقيقي بين الدول المشاركة بنقل اسما لظهور واسمه في التاريخ وحمل علم بلده في تحقيق الإنجاز وأهميته في المجتمع بأن يكون رياضي مثل للبطل الحقيقي وتعود عليه بالفائدة  عند حصوله علي إنجاز ليثبت بين الأبطال و يفتخر به أهله وشعبه ويكون قدوة للآخرين.

 أهمية رفع الأثقال لتحقيق الإنجازات في فلسطين :

  .لعبة رفع الاثقال هي من الالعاب الفرديه وتعتبر من أشهر الالعاب الاولمبية  وحصد الانجازت في جميع البطولات العربية والعالمية و عكس الألعاب الجماعية الاخري فإن فريق كامل يلعب في سبيل تحقيق إنجاز واحد لبلده أما لاعب رفع الأثقال  يحقق الميدالية لبلده بمفرده وهذا دائما ما يزيد في ترتيب  الدول في مجموع الميداليات. .



بطولة رفع الاثقال

  الفترة الزمنية الطويلة في تحقيق الإنجازات :

 حياة الرياضي تقسم علي عدة مراحل كل مرحلة مدتها أربع سنوات:

1-المرحلةالاولي[تسمي مرحلة التعلم من سن10الي14سنه ويتعلم فيها الحركات الكلاسيكية وتهيئة الجسم للتدريب] .

2 المرحلة الثانيه  [مرحلة التدريب التخصصي من سن14الي18سنه]3

.المرحلة الثالثه[من18الي22سنة هي بداية مرحلة الإنجاز في البطولات]

4.المرحلة الرابعه [من22الي26سنةاستمرارية الإنجاز والحفاظ عليه]وغالبا ما تنتهي مسيرة اللاعب بعد تلك المراحل الأقل البسيطة تستمر بعد ذلك لكن معدلات الإنجاز تكون صعبة جدا.

 
رفع الأثقال

أهمية وهدف رياضة رفع الأثقال: 

تحقق رياضة رفع الأثقال التكامل بين عمل الجهاز العضلي والعصبي من خلال التدريب والمنافسه،نظرا لما تحتاجه الحركات التي يؤديها الرباع (لاعب رفع الاثقال) من توافق وتناسق كبير كما تعمل علي تنمية الإحساس بالتوقيت حتي يصل إلي درجة الآلية بتنمية خاصية الحس العضلي واستخدامه بدقة في أداء حركة (الخطف و نتر) وتنمي السمات الإرادية وتخلق الروح الرياضة عن طريق المنافسة وتقوية العزيمه لمحاولة  تحقيق النصر. ويساعد التنافس  علي تعميق المفاهيم الإنسانية وزيادة التعارف بين المتنافسين وتوحيد أسس الصداقة وتساعد رياضة رفع الأثقال ممارسيه علي تنظيم أسلوب حياتهم ومنحهم مكانه اجتماعيه مرموقة وأصبحت احدي الوسائل التي يستخدمها الفرد في الترويح عن نفسه وتطور رياضة رفع الأثقال قابلية الفرد علي الإنتاج عن طريق الارتقاء بقابليته البدنية وهي احدي الوسائل الاعلاميه للبلد.

  وقد اتجه العالم استخدام رياضة رفع الأثقال في الميدان الطبي فأصبحت وسيلة  علاجيه و وقائية وتحقق لممارسها  القوام المثالي وتمتاز رياضة رفع الأثقال بأن الرباع يمكنه أن يحصل علي ثلاثة ميداليات في بطولة واحدة (خطف. نتر. مجموع) أما في الألعاب  الأولمبية تحتسب الميداليات والنقاط للمجموعة فقط. وتعد رياضة رفع الأثقال احدي وسائل القياس في المجال الرياضي واحد وسائل التقيم ولم تقتصر فوائد هذه اللعبة علي الرجال فقط بل تعدتها الي النساء اذ اتجهت  المرأة  الي ممارستها  لتحقيق  القوام الرشيق.

 إن الهدف من ممارسة رياضة رفع الأثقال  هو الاعداد المتكامل للفرد صحيا وبدنيا ونفسيا واجتماعيا وقد راعي القانون الدولي لرفع الأثقال هذه النواحي من خلال النصوص القانونية التي تتم في ضوئها علي البطولات لذلك الغي القانون الرفعات التي ثبت ضررها علي الممارسين وأصبحت رفعتين  (رفعة الخطف ورفعة النتر) بعد أن كانت خمس رفعت حتي عام 1928.

علاقة المدرب باللاعب             

تتكون جراء التعامل المستمر بين اللاعب والمدرب وهناك مبادئ أساس يجب ملاحظتها من أجل خلق علاقة بناءة بينهما علاقة تؤدي إلي الاحترام المتبادل ومن ثم تحقيق الأهداف التي يعمل من أجلها اللاعب والمدرب.اهم الصفاة الانسانيه التي يجب تطويرها خلال العملية التعلمية التدريبية الامانه والصحبه الحسنه وحب العمل والتدريب وحترام الاكبر سنا والتنافس الشريف في هذه الأمور كلها يحاول الشاب تقليد مدربه وهنا يتضح أن المدرب هو النموذج الذي يكون في كل شي و من المحبب جدا أن يحتكو مع  أبطال مميزون داخل معسكرات تدريب وهذ احدي صفات التطفل لدي الشباب يمكن استثمارها لصالح العملية التدريبية.